مـنـتديـات شمس
أهلا بك فى منتدى شمس ونرحب بك عضو معنا

أسطورة فى الابداع والتميز


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وصيتي إلي ابنتي التي لم أرها بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 وصيتي إلي ابنتي التي لم أرها بعد في الثلاثاء فبراير 03, 2009 2:12 am

shams

avatar
رئيس المنتدى
رئيس المنتدى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي الحبيب رسول الله
أما بعد فقد يتوهم البعض من العنوان انني رجل كبير السن أو انني أسكن في بلد ولي بنت في بلد آخر ولكن هذا أوذاك ليس صحيحا فأنا شاب وليس لي أي أولاد أو بنات حتي الآن 0أما لماذا كتبت هذا الكلام الآن؟
فلأني رأيت خراب بيوت المسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله وضياعها بين التدليل المفرط من ناحية والعنف الزائد من طرف اخر ورأيت من عاني الكثيرممن ينتسبن الي الاسلام من بنات المسلمين فاحببت ألا تكون ابنتي في المستقبل إن قدر الله لي بنتا ألا تكون مثلهن - احببت أن تكون سببا لدخولي الجنة والدعوات الصالحات منها بعد مماتي وممن يقدر الله لها ان تكون زوجة له فأيما رجل رزق من البنات باثنتين فأحسن اليهن واحسن تأديبهن جئن يوم القيامة وقاية له من النار كما ورد في الحديث الشريف الصحيح وواحدة قال :وواحدة . وعلي الجانب الآخر فأيما راع استرعاه الله رعية فبات غاشا لها فقد حرم الله عليه الجنة وما ذاك الا لعظم شأن تربية الذرية عموما والبنات خصوصا تربية اسلامية صحيحة وأهمية ذلك في استقرار وسعادة البيت المسلم الذي هو أساس بناء المجتمع المسلم أو علي الجانب المخالف في حزن البيت وشقائه وتعطيل طاقات المجتمع وتبديدها فيما لا طائل من ورائه؛ فرجل سعيد في بيته سيكون طاقة مضافة للمجتمع تساهم في تقدم الأمة أما رجل تعيس في بيته فطاقة ضائعة مشتتة في الخلافات محسوبة بالخسارة علي الأمة . وإن الله سائلنا عما قدمنا لدينه
ابنتي الحبيبة
1-انت نصف المجتمع وتلدين وتربين وتخدمين النصف الآخر فأنت مجتمع كامل صلاحه أو فساده تقدمه أو تخلفه سعادته أو شقائه.
2- انت راعية في بيت زوجك والله سائلك عما استرعاك عن بيته وماله وأولاده وعنه هو نفسه هل اديت ما عليك نحوهم هل حفظتيهم واسعدتيهم أم ضيعتيهم واشقيتيهم
3-أعظم الناس حقا عليك هو زوجك وليس أنا (أبوك) ولا امك فالله جعل
أعظم الناس حقا علي الرجل هو أمه وعلي المرأة زوجها حتي أن
رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : لو كنت آمرا أحد أن يسجد لأحد
لامرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها" وفي حديث آخر
"لو تقيح جسده دما فلحسته ما وفت حقه" ولذلك عندما يرزقك الله
بأولاد تكون جنتهم عند قدميك فلا تنتظري بر أولادك إذا لم تبرى زوجك فإن الذين يطلبون ما لهم ولا يؤدون ما عليهم من حقوق لهم عند الله واد في جهنم يسمي "وادي الويل" كما قال سبحانه :"ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا علي الناس يستوفون وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم" وأمر الكيل والميزان أهون كثيرا من أمر حق الزوج والأبناء
4- اياك من أكثر سبب يدخل النساء النار وهو كما قال صلي الله عليه
وسلم :" اطلعت علي النار فوجدت أكثر اهلها النساء فقالت أمرأة وبم
ذاك يا رسول الله قال : تكثرن الشكاية(الشكوي) وتكفرن قلن :"نكفرن
بالله "قال:" لا بل تكفرن العشير وتكفرن المعروف اذا أحسن المرء
اليكن الدهر ثم اساء اليكن مرة قلتن :"لم نر منك خيرا قط" فإياك
ياحبيبتي من هذا السلوك المشين المتفشي في أوساط النساء فرسول
الله صلي الله عليه وسلم لم يصفه بالكفر إلا لكون الأمر خطير جدا
بنيتي لن تخلو الحياة من المشكلات فهما حدث بينك وبين زوجك فلا
تفعلي هذا بل عاتبيه بأسلوب هاديء قولي له مثلا برقة :"علي فكرة
أنا زعلانة منك في ألأمر الفلاني ممكن تعلمني الصح بأسلوب تاني
وأعدك بأنني لن أكرر مثل هذا الخطأ ثانية "فالرجل كالطفل يمكن
أن تستميليه بكلمة طيبة وليس ذلك ضعفا في شخصيتك كما قد
يصور لك الشيطان بل قوة وذكاء وقدرة علي حل المشاكل بدلا من
الغرق فيها.
5- عليك بطاعة زوجك في كل ما يأمرك به مادام ليس في معصية الله
تعالي في صغير الأمور وكبيرها لأن طاعتك له أمر من الله ودليل
علي كونك من الصالحات " فالصالحات قانتات " والقنوت الخضوع والطاعة واحرصي أن تجعلي زوجك يشعر بحرصك الشديد علي تنفيذ ما يطلبه منك في وجوده وعدم وجوده علي السواء فإن ذلك يولد عنده ثقة لا متناهية فيك أما لو أحس بالعكس بعدم حرصك علي فعل ما يرضاه فسيولد ذلك عنده الشك وعدم الثقة فيك و بدون الثقة تبدأ المشاكل وينهدم البيت
6- قد تكون الحياة صعبة في البداية من ناحية الماديات فاصبري فاصعب
ما يبني في البيت أساسه واياك ان تشعري زوجك بالعجز أو بالحاجة
الي الاستدانة أو الحاجة الي الغير ولو كانوا أقرب الأقربين فلن تخرب الدنيا مثلا لولم تأكلي الفاكهة يوما أو لم تشتري ملابس جديدة في عيد ما بل إن الامور ستنصلح بالتدريج كما قال الله سبحانه وتعالي :"إن يكونوا
فقراء يغنهم الله من فضله" فاصبري وثقي في وعد الله سبحانه وتعالي
وبالتأكيد سيحفظ لك الزوج هذا الصنيع أما إذا لم تفعلي فماذا سيكون ؟
سيشعر زوجك بأسوأ شعور يمكن لرجل أن يحس به, شعور تعوذ منه
رسول الله صلي الله عليه وسلم فقال "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز" وساعتها سيفكر ما الذي جد علي حياته
فسبب له هذا الإحساس وسيجد السبب هو"أنت" فيكرهك من داخله حتي ولو لم يصرح.
7- قد تجدين في زوجك بعض الأخلاق التي قد تكرهينها فاصبري فليس
آدمي كاملا حتي أنت ولربما ضايقه أحد خارج البيت وربما هومرهق
لكثرة العمل ولربما تجدين هذا صعباَ لكن -يابنيتي- يخففه عليك قول
رسول الله صلي الله عليه وسلم :"إن طاعة إحداكن لزوجها وصبرها
عليه يعدل الجهاد في سبيل الله" والله تعالي قال للرجل اذا كره أمرأته "فإن كرهتموهن فعسي أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا"
8- اياك وايذاء زوجك بفعل ولا بكلمة ولا حتي بنظرة عين فإنه ما من
أمرأة من أهل الدنيا تؤذي زوجها الا قالت لها زوجته من الحور العين
:" قاتلك الله لا تؤذيه, فإنه يوشك أن يفارقك إلينا " فلا تعرضي نفسك
لدعاء الحور العين المطهرات من العيوب والذنوب فإن دعائهن مجاب ,ولا تكرهي الحور العين حتي لا تتشبهي باليهود الذين كرهوا بعض الملائكة كجبريل فكرههم الله وعاداهم ووصفهم بالكفر.
9-اياك ياحبيبتي من أن تبيتي ليلة واحدة وزوجك عليك غضبان فأيما
امراة باتت وزوجها عليها غضبان باتت تلعنها الملائكة حتي تصبح
واحرصي علي الا تغمضي عينك أو تنامي او ينام إلا وهو راض عنك فلربما كانت هذه هي آخر ليله له أو لك في الدنيا وأيما أمراة ماتت
وزوجها عنها راض دخلت الجنة وقد سئل رسول الله صلي الله عليه
وسلم عن أمرأة تصوم النهار وتقوم الليل ولكنها تؤذي جيرانها فقال :
"هي في النار" فما بالك بمن تؤذي أقرب جيرانها وأكثرهم حقا عليها
الذي هو زوجها .
10- كوني ودودة محبة خفيفة الظل رقيقة الطبع مع زوجك حريصة
إشباعة بالحب والود والراحة قولا وفعلا.
11- بادريه بالصلح ولو كان مخطئا لتكوني من أهل الخير ومن أهل
الجنة كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم في معني الحديث
الصحيح :"خير نسائكم من أهل الدنيا من أهل الجنة الودود الولود
العئود التي إن أغضبت زوجها أوأغضبها زوجها جاءت اليه وأخذت
يده بيدها وقالت:" يدي بيدك لا أكتحل بغمض (أي لن أذوق طعم النوم)
حتي ترضي" فهي في الجنة -هي في الجنة -هي في الجنة " كررها
رسول الله صلي الله عليه وسلم ثلاثا --- فأحذري ان تسمعي كلام نفسك أوصديقتك أو أمك أو جارتك أو شيطانك عن كرامتك وشخصيتك التي ينبغي أن تحترم فيضيعوا عليك فرصة أن تكوني من أهل الجنة وتبيتي في لعنة الملائكة الأطهارحتي الصباح فلن ينفعك ساعتها أحد من هؤلاء.
12- احرصي علي التجمل والتزين لزوجك ليس في شكلك فقط ولكن في
طباعك وكلامك وذكريه دائما بأسلوب جميل بأوامر الله سبحانه وتعالي فبهذ ستأسرين قلبه وتسديمي مودته فما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل.
13- احرصي دوما أن تحلي مشاكلك مع زوجك بنفسك وبينك وبينه ولا
تطلعي أي أحد مهما كان قريبا منكم علي أي من أسرار ما بينك وبين زوجك فإن أي أحد سيطلع علي مشاكلكم سيزيدها ولن ينقصها لأن المشكلة بدلا من أن يكون لها طرفين و فيها رأيين سيكون لها ثلاث أو أربع أطراف وثلاث أو أربع آراء أو أكثر فأيهما أسهل أن نوفق بين طرفين أم نحاول أن نوفق بين أطراف متفرقة كما أن إفشاء أسرار زوجك يجلب عليك بغضه وكراهيته وعدم ثقته في إئتمانك علي أسراره
14-أياك تحت أي ظرف أن تتركي بيتك غاضبة لأن الله تعالي حصر خروج المرأة من بيتها أو إخراجهابشيء واحد هو إتيانها بالفاحشة قال تعالي "واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وتلك حدود الله " فهذا الموقف لا يليق بإبنة خير مثلك إن شاء الله واعلمي يا ابنتي أن شرعنا الحكيم قد فرض حتي في حالة الطلاق-إذا كان رجعيا أي في أول وثاني طلقة –أن تبقي المرأة في بيت زوجها ولا تخرج منه وما ذلك إلا لعلم الحكيم سبحانه وتعالي بخلقه
وإعطاؤهم فرصة لإنقاذ بيوتهم من الخراب وأولادهم من الضياع .
15-إياك يوما أن تكوني سببا فيما يكرهه الرحمن أو أن تحققي ما يحبه الشيطان فإن الشيطان ينصب عرشه ثم يجمع الشياطين كل يوم ليكافئهم علي إفسادهم فيكون أقربهم منه مجلسا وأعلاهم لديه مكانة من يفرق بين رجل وزوجته كما جاء في الحديث الصحيح . ابنتي الحبيبة "من زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور"فزحزحي نفسك عن النار بصالح عملك لتدخلي الجنة ولن ينفع أمرأة كونها بنت فلان أو فلان "فمن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه "وقد قال محمد صلي الله عليه وسلم لأحب الناس إليه :"يافاطمة بنت محمد أعملي -لا أغني عنك من الله شيئا" وإياك أن يطلبك ذو حق يوم القيامة بمظلمة لم تؤديها في الدنيا لهوي نفس أو كرامة مزعومة زائفة. وأحرصي علي أن تدعي لي بظهر الغيب, أو بالرحمة إذا لم تدركي حياتي. وأرجوا الله أن تكوني خير زوجة لخير زوج وخير أم لخير ذرية وأن يجعلكم جميعا من الصالحين وأن أكون قد وفقت لنصيحتك كما أمرني الله سبحانه وتعالي
:"يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة"
وأن يجعلك سببا لدخولي الجنة لا سببا لدخولي النارفالحياة الدنيا قصيرة حقيرة غير مأمونه أما الجنة فهي دآئمة عظيمة خالدة فإلي اللقاء هناك إن شاء الله ياابنتي الحبيبة. "هذة الرسالة وقف لله تعالي فانشرها لكل من تعرف
ليعم نفعها بإذن الله تعالي جميع المسلمين"

http://ro7e.yoo7.com

2 موضوع جيد جدا في الثلاثاء فبراير 03, 2009 8:23 am

hoka

avatar
زائر
lol! lol! هايل جدا lol! lol!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى